قصة ممو زين للدكتور البوطي pdf

kumarhane kralı


لم تعد العجوز هیلانة – بعد مغادرتها لذلك الشیخ – إلى القصر ، وإنما بادرت في إعداد العدة وتهیئة الوسائل لكي تصبح طبیبة. وبعد حین أصبحت ذات منظر جدید وشكل غریب. حیث ارتدت فوق ثیابها رداء سابغا فضفاضا قد شق من أمامه فبدا من تحته ما علقته على كل من جنبیها من الحقائب التي ملأت بعضها بزجاجات وعقاقیر. وحشت بعضها الآخر مباضع وهنات مختلفة من كل ما یحتاج إلیه الطبیب الماهر. ثم استوت على ظهرها وانطلقت تطوف بالأحیاء ، وتؤم المجالس والبیوت ، تتسمع خبر أي مریض مطروح أو متألم موجوع ، لكي تأخذ طریقها إلیه متبرعة بمعالجته ومواساته. وهكذا بدأت توحي إلى الناس بأمكر أسلوب مبلغ ما اوتیته من براعة في فن الطب بمختلف أنواعه. ولم تمض سوى برهة حتى كان اسمها قد انتشر في كثیر من أنحاء الجزیرة ، وتسامع الناس بأن عجوزا سائحة قد وصلت إلى الجزیرة ، تعالج أنواع الامراض والأدواء المختلفة بمهارة فائقة. وكان ممو وتاج الدین إذ ذاك قد سائت بهما الحال أكثر من الأول وأصبح كل منهما نهبا لأفكار وآلام متواصلة مما لفت إلیهما أنظار ذویهما بل معظم أصحابهما ولكن دون أن یعلم أحد بحقیقة الأمر أو یدرك شیئا مما حدث لهما. ولنسرع الآن إلى القصر قبل عودة العجوز ، لنعلم ما الذي آلت إلیه حال ستي و زین ، منذ أن خرجت من عندهما ولم تعد. والواقع أنهما أخذتا تنتظرانها على أحر من الجمر ، وترقبان رجوعهما بین كل ساعة وأخرى. فقد تركتهما لتذهب فتستكشف لهما السر المخبوء ، وتأتیهما بالخبر الیقین عن حقیقة تینك الجاریتین اللتین شغلتا قلبیهما و فكریهما ، ولكنهما ذهبت ولم تعد.

  • Surface analysis the principal techniques 2nd edition pdf

  • Chemical technology pdf

  • Data analyst interview questions and answers pdf

  • Ayt test kitapları pdf

  • Nasturiler pdf


  • Video:للدكتور البوطي

    البوطي للدكتور


    وإنما كانا شابین بارزین من رجال دیوان الأمیر! كان أحدهما ابن الوزیر الأول اسمه ( تاج الدین ) ، وواحدا من أشقاء ثلاثة عرفوا من بین سائر الحاشیة بالنجدة والشجاعة الخارقة ، واقترنت أسماؤهم في أنحاء الجزیر كلها بالهیبة والإجلال ، وكان للأمیر اعتماد بالغ علیهم في كثیر من ظروفه الخاصة والمناسبات. وكان اسم أحد شقیقي هذا الشاب ( عارف ) والثاني ( جكو. ( وأما الآخر فكان أحد سكرتیریة الدیوان یقال له ( ممو ) وكان الصفي الوحید لتاج الدین من بین شقیقیه وسائر أصحابه ، قد جعل االله بینهما من المودة والإخاء ما یندر اتفاق مثله بین أي أخوین أو صدیقین. ولعل الذي جمعهما على ذلك التحابب والإخاء ما عرفا به من تعلقهما الشدید للجمال. فقد كانا مولهین به ولها عجیبا في كل صوره ومظاهره ، وكان یبلغ بهما التأثر بحقیقته مبلغا فوق ما هو معتاد أو طبیعي ، كما كانا في شوق شدید إلى أن یلمحا ولو مرة في العمر هاتین الأمیرتین اللتین ذاع جمالهما في معظم جهات كردستان وبقاعها. وقد كان هذا هو الذي دعاهما في ذلك الیوم إلى التنكر في لباس ا. See full list on ciyaye- kurmenc. ونعود الآن مرة أخرى إلى رحاب قصر الأمیر بعد أن مضت مدة على نكاح تاج الدین ، وانهمك خلالها في إعداد العدة وتهیئة اسباب العرس. وقد غصت ردهة الطابق العلوي منه بعشرات الوصیفات اللواتي أخذن في تهیئة شتى وسائل الزینة والتجمیل للأمیرة العروس وأختها ، ولیضفین على فتنتها روح الأناقة ، ویزدن في سحرها روعة الصنعة. وأقبلن إلى العروس یسرحن النظر أولا في شعرها. شعر كستناوي في نعومة الحریر. قد تموج من سائر أطرافه في غزارة منسابا إلى ما تحت المنكبین في بهاء وفتنة.

    وتمایلت من أعلاه خصل ملتویة فوق الجبین في دلال ولطف ، بینما استدار سائره أمام الصدغین وحول الوجه في تجاعید رائعة ذات سحر. تصمیم إلهي بدیع لا یستطیع أي مخلوق أن یلمس في روعته نقصا لیكمله ، أو خطأ لیعدل فیه. وانتقلت أبصارهن إلى العینین. عینین واسعتین تنظران بسهام الفتك ، تحت حاجبین ینطلق منهما مثل ما ینطلق من كبد القوس وأهداب ناعسة سوداء في سواد اللیل. تسترخي على تلك المحاجر استرخاء شاعریا یفعل في الألباب ما تفعله الخمر. هذه الفتنة من الكحل الإلهي العجیب ، وهذا البریق الساحر المنبعث من هذه النظرات ، أي إثمد أو صبغ في الدنیا له أن ی. ولنترك الآن حدیث ممو وتاج الدین لنعود إلى القصر ونعلم ما الذي كن من أمر ستي وزین ، فلقد رجعتا في تلك اللیلة أدراجهما إلى القصر ، واستطاعتا دخوله دون أن ینتبه أحد إلى حقیقتیهما. ودون أن یرتاب أحد من الحجاب في أنهما من بعض الغلمان الحسان في القصر. وما إن تجردت كل منهما من ذلك المظهر الذي تنكرتا فیه وجلستا تستریحان من النصب الذي لحقهما في ذلك الیوم حتى أخذت كل منهما تشعر بقلق واضطراب واضحین في نفسهما ، ولم تكن إحداهما تعرف شیئا عن سر ذلك القلق أكثر من أن له اتصالاً بتینك الجاریتین اللتین حدث لهما ذلك الشأن العجیب. فقد كان منظرهما ، وهما على تلك الحالة من الذهول وعلى وجهیهما تلك المسحة من الجمال المشوب بسما الوقار – ملازما لخلدهما. وكانت تتضافر على ذلك عدة عوامل ، بعضها غرابة ذلك الحادث الذي أصابهما ، وبعضها التطلع إلى معرفة حقیقتیهما ومن تكونان من الناس ، وبعضها ذلك الشعور الغریب الذي أخذ یساروهما نحو تینك الجاریتین المجهولتین من حنان وإعجاب بل وحب آخ في الزیادة والإشتداد رغم أنهما امرأتان مثلهما على ما تظنان وتحسبان.

    وهكذا أخذ التفكیر في الجاریتین یستولي تدریجیا على خیال كل منهما ،. حدث ذلك في حوالي عام 1393 م في جزیرة ( بوطان ( المعروفة الیوم باسم – جزیرة ابن عمر – تلك التي تقع على شاطئ دجلة, وتمتد في اتساع شاسع بین الهاب والتلال الخضر الواقعة في شمال العراق. واسم هذه الجزیرة یتألق في مقدمة ربوع كردستان التي یمتاز معظمها بقسط وافر من جمال الطبیعة وبهائها, اذ ننشعب بین ریض طبیعیة بدیعة, وینعكس الیها من شائر أطرافها بریق دجلة الذي یحف بمعظم جهاتها, كما یزید في روعة جمالها جبالها الشاهقة في جو السماء, التي تفاخر في علوها العجیب وفتنتها الخضراء معظم جبال العالم, وتنتشر من حولها سر الخلود وآیات الجلال. وانبعثت حوادث هذه القصة من قصر أمیر الجزیرة ( الأمیر زین الدین ), حیث كانت بلا الأكراد آنذاك وما بعد ذلك العصر إلى أواسط عهد العثمانیین منقسمة إلى عدة إمارات, یتولى إدارة كل منها أمیر یتمتع بالجدارة والقوة. ولم یكن الأمیر زین الدین ذا كفاءة عالیه فحسب. بل كان یتمتع إلى ذلك بغنى واسع وبمظهر كبیر من القوة والسلطان. والغریب أن ذلك لم یكن لیمنعه من امتلاكه العجیب لقلوب أمته, واكتسابه محبة سائر طبقات شعبه, مما أذاع اسمه مقرونا بالهیبة والإجلال لا في بوطان وحده. تعال ایها الساقي فاملأ هذا الجام خمرا. املأه من تلك الخمرة الوردیة التي اعتصرت من جنى الروح, واستخلصت من ذوب سر القلوب. ثم اسقنیها من شفاه كؤوسك الدریة المجوهرة أقداحا إثر أقداح, اسقنیها نشوة تهیج مني فؤادي الغافي وتسكر عقلي الحیران.

    ( 1( وأنت أیها الشادي. تعال فاجلس الى جانبي لتتم سكرة الروح بشجي من غنائك, أسمعني أنغام الناي والكمان, أطربني بوقع الدفوف والألحان. أبهجوا عیني بمرآى الورود الفاتنة والأغصان المتمایلة, دعوا كل هذا یاخذ بمشاعري وإحساسي لیسكرني عن هذا الوجود الذي حولي, فعسى أن تضمحل مني كثافة هذه المادة والجسم فأظل قلبا وروحا, وأبقى معنى وإحساسا. وعسى أن یدكرني إذ یدركني إذ ذاك فیض من نور القدس, فیعكس إلى نفسي قبسا من إشراقه ویقذف فیها نورا من ضیائه, فیصفو مني القلب وتجلو أمام عیني أسرار هذه الحیاة. لكي أغدو مع كل صباح فأترجم للناس حدیث النسیم مع الأغصان, وأشرح لهم مغازلة الطیور للأزهار, ولكي أسیر مع الأصائل فأقرأ لهم آیات الشمس المنبسطة فوق صفحة الخمائل والغدران, وأردد مع العنادل والبلابل أنغام الحب والجمال, ولكي أسكرهم من جمال هذا الكون بخمر من مداد قلمي. كان الوقت أصیلا ، والناس یودعون یوم 20 مارس لیستقبلو من ورائه ربیع سنة جدیدة ، وكانت أعمالهم وحركات طرقهم وأسواقهم قد اتخذت مظهرا لنشاط جلي غیر معهود. فقد كان علیهم جمیعا أن یتهیئوا ویستعدوا للخروج مع صباح الیوم الثاني إلى ظاهر المدینة. ویقضوا بیاض نهارهم فوق المهاد الخضر الوارفة ، وعلى ضفاف دجلة وفي سفوح تلك الجبال. وذلك جریا وراء تلك العادة الساریة في جمیع أنحاء كردستان من الإحتفال في مثل ذلك الیوم بشروق الربیع ویومه الجدید. فالطبیعة لها علیهم حق ومنة كبرى. ومن واجبها علیهم أن یحتفلوا بها في مولدها الجدید ، فینطلقوا جمیعا من كبیر وصغیر ورجل وأنثى تاركین ورائهم كل آثار التصنع والتكلف التي تعج بها دنیا المدن والعمران ، الى حیث تلوح صفحات الإبداع الإلهي الساحر. فیخشعون لها وحدها ، ویظلون معها في نشوة ومرح إلى أن تتوارى عنهم شمس ذلك الیوم. وكان مظهر هذا النشاط الملموح عاما في كل أرجاء الجزیرة وأطرافها ، لا سیما حول قصر الأمیر.

    فقد كان على رجال القصر وحاشیته أن یفرغوا مساء ذلك الیوم من تنظیم منهاج لموكب الأمیر الذي سیشرف بنفسه على مهرجان الربیع. وقد ینتهز الفرصة فیقوم أیضا برحل. Mar 11, · " ممو زين" رواية صبر واحتراق، ولهفة والتياع، ومسرح دمعة وآهات، من باكورة أعمال سعيد رمضان البوطي عبر عنها في مقدمتها " أنفقت في كتابتها من الدموع قدر الذي استهلكته من المداد، وأخرجتها بعد أن كسوتها بردا سابغا عن لغة. لیس أجمل لنفس العلیل المدنف الذي تسعرت جوانحه في سموم الحب من ساعة تفجؤه ببشارة الوصل والرضى ، وتحمل إلیه من محبوبه صوت الحنان والعطف فینتفض قلبه بذلك من مرارة الیأس وآلامه. إن فیها لحنا تعجز عن أداء مثله الأوتار ، وجمالا لا یشع مثله من منظر الخمائل والزهور ، وفیها نشوة لا ینبعث سرها من سائر أنواع الخمر! إنها تلك الساعة التي طنت دقاتها في مسمع ممو وتاج الدین حینما عادت العجوز إلیهما بمظهرها الأول حیث أهدتهما البشارة على أحسن وجه ، وبلغتهما رسالة الأمیریتن بالنص. ولم تكن رسالة وبشرى فقط بل كانت بلسما لدائیهما ، وروحا جدیدا سرت في جسمیهما. وغمرت العاشقین لحظات من النشوة والفرح ، وطاف بهما من حدیث العجوز أریج عطري بدیع ، وتموجت في سمائهما من صداه أنغام سحریة سرت في مشاعرهما ، وأسكرت لبهما. ثم قام فنفح كل منهما طبیبته المبشرة ما استطاع من الهدایا والمال لقاء تلك البشرى التي زفتها إلیهما. وهب الصدیقان یسرعان إلى الأقارب والأصحاب یقصان علیهم لأول مرة قصة حبهما ، ویبلغانهم البشرى التي وصلتهما.

    فعمهم الابتهاج والفرح ، لا سیما عارف وجكو اللذین كانا في حیرة بالغة من أمر أخیهما تاج الدین. ممو زين" رواية صبر واحتراق، ولهفة والتياع، ومسرح دمعة وآهات، من باكورة أعمال سعيد رمضان البوطي عبر عنها في مقدمتها " أنفقت في كتابتها من الدموع قدر الذي استهلكته من المداد، وأخرجتها بعد أن كسوتها بردا سابغا عن لغة السحر. الكون كله منذ فجر الحیاة مسرح للصور المتضاد والمظاهر المتناقضة. فهذا اللیل والنهار ، والنور والظلام ، هذه الشمس المتوهجة والظلال الوارفة ، هذا الهجر والوصال ، والمآتم والأعراس ، هذه المآسي والأفراح ، وهذا البؤس والنعیم ، هذه الورود الناعمة بین أشواكها الدامیة – كل ذلك نماذج لمشهد هذا الكون المتناقض أبدعه االله كذلك لیوجد في كل من الخیر والشر معناه ، ولیستبین كل منهما بالآخر ویتمیز كل عنصر بنقیضه ثم لكي تشیع في الكون روح الحركة والكفاح ولترتبط هذة الخلائق بنظام السعي والتعاون. ویأبى هذا السنن في الكون إلا أن یجري في قصتنا أیضا ، فیجمع فیها عنصري الخیر والشر ویمزج فرحة السعادة بدموع البؤس. وعنصر الشر في هذه القصة هو حاجب خاص لدیوان الأمیر ، أما اسمه ‘ ‘ بكر ’ ’ وأما اسم أبیه فلم یكن یعرف من هو حتى یعرف اسمه. كانت لهذا الحاجب نفس تنطوي على أشد ألوان الخبث والمكر. وكأنما غذیت روحه بحب الفتنة فهو یتعشق الولوج فیها حیثما لاح له بابها. ولم یكن في مظهره قصیرا وقمیئا فقط ، بل كان إلى ذلك أجرد الشكل باهت السحنة ذا عینیت تشعان بمزیج من الحقد والكراهیة والحسد. وكثیرا ما كان یقترح تاج الدین ل.

    قصة ممو زين: قصة حب نبت في الأرض وأينع في السماء PDF تأليف أحمد خاني. هذه القصةُ تمثِ ّ لُ عملاً أدبيً ا فذً ا وفريدً ا من نوعِ ه، قِ وامُ ه: أولاً : ملحمةٌ شعريّ ة صاغَ ها شاعرٌ يُ عَ دّ من أعظمِ شعراءِ. ممو زين - محمد سعيد رمضان البوطي. انضمّ لمنصّ ة Skillshare اليوم واحصل على أسبوعين مجّ انيّ ين لمتابعة كافة الدورات المتوفرة على المنصّ ة. القارئ العربي في حاجة لقراءة هذه الملحمة بعد أن قرأ. Download تحميل كتاب ممو زين. pdf رابط مباشر حجم الملف: KB جامعة دمشق - المكتبة الالكترونية - كلية الحقوق العلوم التربية الهندسة المدنية الصيدلة الهندسة الزراعية الفنون الجميلة العلوم السياسية, pdf, doc, docx, zip, dujv

    ]